رحاب الشام لبوة أسدية دمشقية نزارية شهرزادية سكرية الجنون ومستبدة كمان
تفضلوا الى هيدا الرابط حيث
أجمل ماكتبت من جنوني
سهراتي مع القمر

سهرات أتمناها تدخل العالمية كما رسائل
مي زيادة والخليل جبران
أوغسان كنفاني وغادة السمان
فيها ردي على قصائد أحد الشعراء
الذين جذبني حرفهم كما يجذبني دوما الحرف الجميل

وقتا ممتعاااا أتمناه لكم ولـ عيونكم حين القراءة ,,,
http://rehb.syriaforums.net/t371-topic#550


لن أعيش في جلباب جنونك

اذهب الى الأسفل

لن أعيش في جلباب جنونك

مُساهمة من طرف رحاب الشام في الإثنين يونيو 17, 2013 5:20 am


لا تُحملنـي عِبءَ فراغك
ولا انطفاء نور مصباحك
وأنك تعيش في لحظات ليلك وحيد
لاتجعل من غيابي وِزر امتناعك
عن فتح أبواب ابداعك
في فنون الغزل والكتابةِ في القصيد
لا تقل عني جنية لعينة وساحرة
قلبت بـ عصاها بحورك
و جمدت أوزان حروفك
ومسحت عند الفجر بـ تعويذتها وجه شمسك
وحولت القمر بـ مكنستها ضبابٌ كثيف
ولا تقنعني أن طيورجنونك
ماعادت في الفصول تغرد وتطير
لـ اني كنت أقود أسرابها الى العُلا بـ جناحاي
و أنه ذبلت في غيابي ورود كلماتك
وأصابت تجاعيد الشيخوخة  معانيك
بعد أن كان يسقي نداها عطري المثير
لا تدعي أني من أطلق الرصاص على عباراتك
وفجر بـ أحزمة ناسفة نصوصك
فـ ضاع إلهامك في عتمة ليل طويل
وتقطعت خيوط  نوتات ألحانك
بعدما نسجتَها من وحي غمزة رمشي
ومن تفاح الأحمر شفتي
ومن انسياب شَعري الغجري
ومن رنة خلخالي انطلق عزفك الجميل
ولاتنادي بين الناس أنك مشتاق سقيم
تطلب طبيب لمساتي التي زينت لك العمر
فـ عشتَ في الهوى ياعمري عمرين
قل بـ صراحة لما غادرتك
وتركت التأبط في جلباب جنونك
ولماذا كفرت بـ عشقك الضئيل
كفى تلفيق تهماً وتجنّياً وتحميلي جريمة يديك
اعترف بـ سبب رحيلي ونهاية الطريق
واني ما يوماً كنتُ أعنيك
ووشاح غنجي ودلالي لم يُغريك
وبحة صوتي مانالت رضى معاليك
وأن رفقتي في السهرة كانت عار عليك
فـ فضلتَ مغازلة ألف امرأة وامرأة أمامي
وتعمدت تجاهل صاحبة الحب الكبير
من الآخر صرح أمام الجميع
أني ما عدت بك أليق
لكن إياك
التكلم عن مأسـاة قلبي من طعنة غدرك
وعدم مواساتي حين رمدت عيناي
حتى تبقى في نظرهم الخل الوفي
إني ياسيدي  بعد كل ما عانيته قربك
ماعدت أستطيع أمسك بـ يداي
 قواعد الأبجدية وسحر اللغةِ
وفرسي المجد حتى أهديهم إليك
ثم إن غيابي لن يُضيعك
ولن تموت بـ دوني
ولن يشتكي غيابي الورق
ويصبح حبره عليل
فـ لاأنت حكيت له يوماً عني
ولاكتبت عن جنديك الـمجهول
الذي خاض معك سهرات الحب والجنون
وبارز جميع من حاولوا أن يخدعوك
ثم ترك كأس النصر وانسحب بـ هدوء
تعمق  كثيراً
فيما تركته لك من الكنز الوفير
وكيف كنتُ بـ الروح أفديك
وكنتَ قبلة بيتي العتيق
فكر طويلاً دون نظرة غرور تعتليك
وسـ تعرف لما غادرك الشعر بعدي
وأغلَّق أبوابه في وجهك
ولم يسمع طرق أحجارك على النافذه
تخبر انك زلزال عشق  قادم على أراضيه

حـرف
 ماكنتَ في شعرك يوماً تحتويني
ولاقمري نوره سراجك
وماعاملتني معاملة المحب الشريك
لن أعيش في جلباب جنونك
 إن رحابه ضيقةٌ عليّ

17 /6 / 2013


خارج النص ,,,
التجاوب بيننا في الجنون
كان يحرك معصم الكتابة فيما يشتهيه قلبينا
فترقص الحروف على الورق بـ احتراق متقد
يهرع اليه الحاسدون قبل المعجبون لـ يقرؤون
وأنت تعرف ذلك ،،
لكنك تنكرت لـ  كل عظمة جنوني
 واخترت اللعب تحت الابينة الهشة مع الصغار
ابقى بـ دوني مرتاح مساءاً وصباح
واكتب وطاولتك بـ دون مصباح

لاسامح الله ليوم القيامة  من ينقل حرف من همسي
ويسجله بـ اسمه دون ذكر المصدر



_________________
دمشقية نزارية شهرزادية تخلق بـ جنونها من العدم معجزات
avatar
رحاب الشام
Admin

عدد المساهمات : 894
تاريخ التسجيل : 14/04/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rehb.syriaforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى